كيف نفكر في سين


كم عمرك؟ سؤال تطرحه جميع مجلات الموضة والأزياء، لكن في سين لا يهمنا العمر أبدا ونراه مجرد رقم، ما يهمنا هو ما تحبين وكيف تحبين أن تظهري. في سين نأتيك بآخر أخبار وأفكار الموضة والأزياء، لدينا معلومات قيمة أتينا بها من خبراء الأزياء شخصيا للمرأة المعاصرة


فريقنا في سين يجمع بين عالمين سيطرا على عقول البشر منذ ظهورهما، عالم الأزياء وعالم التكنولوجيا. لدينا خبراء كبار من عالم الأزياء، عاصروا توم فورد عندما كان في دار أزياء غوتشي، ولدينا من نحب أن نلقبهم بـ ”الخبراء اليافعين”، الا وهم الجيل الفتي الصاعد الذي لا يستطيع التنقل أو التفكير دون البقاء متصلا بشبكة الانترنت


في سين لدينا خبراء على أعلى المستويات يشاركونكم آخر أخبار الموضة، بعيونهم المدربة والشغوفة في التقاط اهم الاحداث المتصلة بالازياء

نفعل كل هذا لأننا نريد لكِ الأفضل، ولأننا نريد أن نكون سببا في تميزك عن غيرك. فكوني مطمئنة حينما تزورين سين، فسين تضمن لك متعة التصفح




من هي سين


لدينا الكثير من الأخبار التي نريد أن نشاركك إياها، لكننا لا نكتفي بالكلمات فقط، فنحن نؤمن بأن الصورة تستطيع التحدث عن نفسها دون الحاجة للكلمات. نريدك أن تشعري بالبهجة والسرور في قلبك عندما تتصفحين سين وترين الأزياء من منظور جديد، وستكتشفين حس وإمكانيات مخبأة بداخلك لم تلحظيها من قبل


نحن في سين سنكون مصدر إلهام لك لتواكبي اخر أحداث الموضة الصارخة، ولنتفتح الافاق ونلقي الضوء على ماهو غير معتاد، محتفيّن بخصوصيتنا وتراثنا المشترك

فضولنا الخاص، وخبرائنا في انتقاء كل ماهو جميل وخاص سيكونون ملهمين لكم في رحلتكم لإكتشاف كل ماهو جديد في عالم الأزياء والموضة

وهكذا ولدت سين … بكلمة، بفكرة، برحلة





لماذا اخترنا سين؟


سين هي السؤال. لا نشبع فضولنا الا بالأسئلة التي تستمر بالظهور امامنا وكلنا توق لسماع اجوبتها

سين هي المرأة الساحرة التي بمجرد دخولها اي مكان، تلفت أنظار من حولها لشدة أناقتها ورونقها

سين هي ساعات طويلة من السهر لنجلب لك كل ما هو مهم وجديد

سين هي السعادة التي تشعرين بها عند زيارتك لنا

سين هي السر الذي نأتيك به قبل غيرنا


سين ببساطة حرف من أحرف اللغة العربية، قريب من قلوبنا، أنيق بمنحناياته واسنانه التي تظهر فينا وتختفي فينا، وكأن الحرف نفسه يغير من ملابسه ومظهره لمتابعة آخر تغييرات الموضة

…ربما هكذا ولد حبنا للموضة…