Hala
, March 12, 2018
by Hala Oran

كل ما تودين معرفته عن السيدة العظيمة عزة فهمي

لقاء سين الحصري مع مصممة المجوهرات المصرية عزة فهمي

azza fahmy


كل يوم هو احتفال بالسيدات اللواتي نحتن طريقهن بأيديهن ليصلن إلى طموحاتهن. واليوم نحتفل بصانعة المجوهرات العالمية وأكثر السيدات المصريات المؤثرات عزة فهمي التي تعتبر مثالاً يُحتذى به للإلهام أو مكاناً يعلم الأجيال القادمة الشجاعة والموهبة والعمل الشاق رغم كل الصعوبات. تحدثنا مع المصممة المصرية عزة فهمي لنتعرف على هذه السيدة العظيمة عن قرب.


1 || لا بد أنه كان صعباً على مصممة شابة أن تنحت طريقها في عالم الرجال في مصر في العام 1969، حدثينا عن بدايتك.

بدأت في العمل لدى الحكومة المصرية كمصممة جرافيك قبل أن أعرف عن شغفي في صناعة المجوهرات. وكنت أول امرأة تدخل خان الخليل؛ مكان قديم لصناعة المجوهرات في مصر حيثُ تدربت لمدة سنتين قبل الانتقال إلى لندن لمنحة المجلس البريطاني لإكمال دراستي في تصميم المجوهرات.

بعد ذلك عدت إلى مصر وبدأت مهنتي في صناعة المجوهرات يدوياً وطورت عملي الخاص. وفي منتصف التسعينات توسع عملي لعلامة ذات مكانة عالية مع أعمال تصدير قوية.


2 || كونكِ شخص مولع بالفن، كيف تدخلين الفن على تصاميمك مع المحافظة على عمليتها؟

كمصممة، أستوحي تصاممي من كل ما حولي وأحاول دائماً أن أترجم ذلك لقطع فنية يمكن ارتدائها. فالمرأة الحديثة امرأة متطورة وبالتالي تحتاج لقطع تناسب تطورها. مثلاً كالتحفة الفنية من أحدث مجموعة MC’17؛ قلادة الطاووس، خفيفة وسهلة الارتداء، فقط ضعيها على رقبتك وتألقي بإطلالتك.


3 || من هي المرأة التي ترتدي قطع عزة فهمي؟

المرأة الفريدة والتي تبحث عن مجوهرات مختلفة وتعبر عن شخصيتها.


azza fahmy


4 || حدثينا عن تعاوناتك السابقة لأسبوع الموضة في لندن.

تعاونت مجوهرات عزة فهمي مع جوليان مكدونالد في العام 2006 لمدة سنتين. وفي العام 2010 مع British duo- Preen وجستين ثورتون وثيا بريغازي لتصميم مجموعة avant-garde في أسبوع الموضة في نيويورك. أما في الـ 2013 تعاونت مع المصمم البريطاني ماثيو ويليامسون لموسمين لعروض أزياء ربيع \صيف 2014 وخريف\شتاء 2014 لأسبوع الموضة في لندن.


5 || كيف كانت مجموعتك "الحج" للمتحف البريطاني وكيف قوبلت؟

كانت عزة فهمي جزءاً من الكثير من التعاونات الثقافية منها المجموعتين اللتين صممتا خصيصاً للمتحف البريطاني في العامين 2012 و2015 دعماً لمعارضهم "الحج: رحلة لقلب الإسلام" مستلهمة من التأملات التاريخية المستوحاة من الحج وطقوسه الدينية. و"مصر: الإيمان بعد الفراعنة" الذي يستكشف التطور المبكر والتعايش بين الأديان الابراهيمية في مصر منذ 30 قبل الميلاد وما بعد ذلك.


6 || كونك واحدة من أكثر السيدات المصريات تأثيراً، ماذا يعني ذلك لعزة وماذا يعني لعلامة عزة فهمي؟

أنا ممتنة جداً لما وصلت له اليوم، كما أنني سعيدة جداً لأن رحلتي جنت ثمارها وتؤثر على الناس بطريقة إيجابية. كعلامة، نهدف لمساعدة الرواد الشباب للتعلم من رحلاتنا ليصنعوا رحلاتهم الناجحة بأنفسهم.


سيعجبكِ أيضاً: متجر المصممة عزة فهمي لأول مرة في لندن


7 || حدثينا عن حياتك كتلميذة في خان الخليل.

أردت أن أتعلم الحرفة على أصولها ولهذا السب ذهبت لخان الخليل بنفسي وبدأت أقدم نفسي لورشات العمل هناك إلى أن قُبِلت بواحدة منها.

بدأت تعلم التقنيات الأساسية على يد سيد من أسياد الحرفة وهو الحج سيد. لم يكن الأمر سهلاً لأن صناعة المجوهرات كانت حرفة الرجال، ولكنني مع ذلك آمنت بنفسي.


8 || حديثنا عن دراستك في لندن وتأثيرها عليكِ.

عندما ذهبت لكلية Sir John Cass Polytechnic في لندن كنت متحمسة للتعلم وخلال ستة أشهر استطعت تعلم ما يتعلمه الطلاب في سنتين. لندن فتحت عيني فعدت بأفاق أوسع وأحلام أكبر.


9 || افتتاح متجرك في لندن يعتبر انجازاً عظيماً لكِ ولجميع العرب، حدثينا عن ذلك.

ساهم تعلمي في لندن بشكل كبير في بداية مسيرتي المهنية. بالإضافة إلى أننا استثمرنا في زيادة الجمهورالبريطاني للعلامة في السنوات الماضية وقد شهد موقع العلامة www.azzafahmy.com زيادة كبيرة في العائدات القادمة من الأمم المتحدة. وهذا ما جعل بريطانيا أهم مناطق نمو العلامة خارج منطقتي الشرق الأوسط وافريقيا.



10 || ما هي الخطوة التالية لعزة فهمي؟

كدار أزياء فإن تركيزنا يتمحور حول التوسع عالمياً، وتنمية البيع بالتجزئة عالمياً وإقليمياً. بالإضافة إلى العمل على نمونا الكترونياً فيما يتعلق بتجربة العميل.

أما صناعياً فنحن نركز جهودنا على معهد التصميم "ستوديو التصميم بواسطة عزة فهمي" الذي يوفر للطلاب والمصممين الرواد برنامج مخصص لصناعة وتصميم المجوهرات يسمح لهم للمنافسة إقليمياً ودولياً.


11 || ماذا يعني لكِ وجود بناتك إلى جانبك وما الذي يضفنه للعلامة؟

أعتبر نفسي محظوظة لأن عملي يسمح لكل واحدة من بناتي أن تقوم بما تحب وليكملوا على خطى مجوهرات عزة فهمي. وقد نجحن في رفع رؤية العلامة لمستوى آخر على الصعيدين الإبداعي والتجاري مع المحافظة على القيم الأساسية وفلسفة التصميم الأمر الذي أحبه كثيراً.

أمينة ابنتي الأصغر والتي أعتبرها مساعدتي في التصاميم والتي تستعد لأن تصبح المديرة الإبداعية للعلامة. استطاعت أمينه أن تجلب روح معاصرة للعلامة فهي تضيف لأساليبنا في البحث والتصميم كونها تعمل الآن مع متنبئين بأحدث الصيحات في لندن. الجميل أننا نغذي إلهام وتصاميم بعضنا البعض.

أما ابنتي الأكبر فاطمة فهي المديرة الإدارية. فهي تعمل بشغف وباستمرار على توسيع العلامة عالمياً وإقليمياً وتحافظ على وجودنا وتطورنا إلكترونياً.






You May Also Like








12‏/03‏/2018